التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الخارجية الفلسطينية : غياب المحاسبة الدولية يشجع الاحتلال على تصعيد عدوانه ضد القدس

الخارجية الفلسطينية : غياب المحاسبة الدولية يشجع الاحتلال على تصعيد عدوانه ضد القدس
الخارجية الفلسطينية : غياب المحاسبة الدولية يشجع الاحتلال على تصعيد عدوانه ضد القدس

كدت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية أن غياب المحاسبة الدولية للاحتلال الإسرائيلي يشجعه على تصعيد عدوانه ضد القدس ومواطنيها ومقدساتها.

وبحسب قناة “الإخبارية” السعودية، أدانت الوزارة في بيان صحفي أمس السبت، الإجراءات القاسية والتدابير القمعية التنكيلية التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة، سواء ضد المقدسات وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، أو التصعيد الاحتلالي ضد البلدة القديمة في القدس وحصارها لليوم التاسع على التوالي، أو عمليات المداهمة والقمع ضد أحياء المدينة المقدسة خاصة جبل المكبر والعيسوية وسلوان وأزقة وشوارع وأحياء القدس، أو العدوان الشرس الذي تمارسه قوات الاحتلال وشرطته وأجهزته المختلفة ضد المواطنين الفلسطينيين العزل الذين يؤدون صلواتهم بالشوارع.

وأوضحت وزارة الخارجية الفلسطينية أن التصعيد الإسرائيلي الواقع الآن ضد القدس ومواطنيها يؤكد من جديد فشل جميع مخططات الاحتلال الهادفة إلى تركيع المواطنين المقدسيين، ودفعهم إلى هجر مدينتهم، والرامية أيضا إلى تكريس ضمها وفرض القانون الإسرائيلي عليها، وأثبتت القدس من جديد أنها عصية على الكسر والتهويد والضم، وأعلنت مرة أخرى أنها جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، وأنها عاصمة فلسطين الأبدية.

وأكدت الوزارة أن عدم محاسبة إسرائيل كقوة احتلال وعدم معاقبتها على انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي بات يشجع الحكومة الإسرائيلية على التمادي في تدمير فرصة السلام وحل الدولتين، وتصعيد إجراءاتها الميدانية الهادفة إلى إغلاق الباب نهائيا أمام فرصة قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة.
whatsapp

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *