التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

«الرسوب بقى له حساب».. فايز بركات: 12 ألف جنيه على الراسبين في الكلية.. و1000 جنيه مرتب شهري لأوائل الثانوية العامة.. ونائبة تطلب السماح للمرة الأولى وتغريمهم في الثانية من 10 ألف إلى 15 ألفا

«الرسوب بقى له حساب».. فايز بركات: 12 ألف جنيه على الراسبين في الكلية.. و1000 جنيه مرتب شهري لأوائل الثانوية العامة.. ونائبة تطلب السماح للمرة الأولى وتغريمهم في الثانية من 10 ألف إلى 15 ألفا
«الرسوب بقى له حساب».. فايز بركات: 12 ألف جنيه على الراسبين في الكلية.. و1000 جنيه مرتب شهري لأوائل الثانوية العامة.. ونائبة تطلب السماح للمرة الأولى وتغريمهم في الثانية من 10 ألف إلى 15 ألفا

نظرًا لاتخاذ الطلاب الجامعيين الحرم الجامعي علي أنه مكان للتسلية وتضييع الوقت، ولا يوجد هناك جدية في تناول المواد التعليمية، كما أن عدد كبير من الطلاب لا تكترث للدراسة، اقترح النائب فايز بركات عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان مشروع قانون يقصر الاستفادة من مجانية التعليم للطلاب الجادين، علي أن يقوم الطلاب الراسبين بدفع تكلفة تعليمهم في السنة الثانية، مطالبًا تغريمهم بمبلغ 12 ألف جنيه في أبريل الماضي، وهو ما لم يلقي قبول من النواب مشيرين أن المبلغ كبير يصعب علي الكثير دفعه.

وقام النائب خلال اجتماع لجنة التعليم بوزير التربية والتعليم بالمطالبة مرة أخرى بتغريم الطلاب الراسبين علي أن تكون الغرامة تكلفة دراستهم، ودعم الطلبة المتفوقين والأوائل.

في البداية قال النائب فايز بركات عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن الطلاب في المرحلة الجامعية أصبحو لا يكترثون للتعليم بشكل كبير حيث إنه يضيع الكثير من الوقت ويأخذ الكلية لمجرد التسلية، مشيرًا إلى أنه مع مجانية التعليم ولكن لمن يستحقها، وألا تكون للجميع ممن لا يستحقونها من الطلاب المهملين الذي يرسبون أكثر من مرة.

وطالب “بركات” في تصريحات ل “صدي البلد” أنه علي الطالب الذي يرسب أن يدفع قيمة تعليمه للسنة الثانية، إن كان لا يوجد لديه ظروف قهرية وإن كان لديه ظروف يقوم الطالب نتقديم ما يثبت وتقوم الدولة بدعم دراسته للسنة الثانية.

وتابع عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، أن المتفوقين من محدودي الدخل لابد من مراعاتهم وتقديم الدعم لهم والإستفاده من تفوقهم، مؤكدًا أنه تم الاتفاق تم الاتفاق مع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أثناء تواجده في المجلس علي أن يتم صرف 1000 جنيه كمرتب شهري للطلاب الأوائل في الثانوية العامة طول فترة دراستهم بشرط دوام تفوقهم للتسهيل عليهم نفقات التنقل والرعاية، مشيرًا إلى أنه سوف يتم الإعلان عن ذلك في العاجل القريب.

ولفت “بركات” إلي أنه أعد مشروع القانون وأنه سوف يتقدم به مع بداية دور الانعقاد القادم.

من جانبه قالت الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إنه لايمكن أن تكون مجانية التعليم بشكل مطلق وأن الطلاب يقومون بالرسوب أكثر من عام وأن الدولة تقوم بدعم ذلك، ولابد علي الطلبة أن تأخذ التعليم بجدية أكبر، مشيرة إلي أن مشروع القانون الذي تقدم به النائب فايز بركات في أبريل الماضي يجب أن يتم دراسته بعناية لكي ياتُّخذت التعليم بشكلي جدي أكثر وألا يكون هناك عبء على الطلاب الذين يتعرضون لظروف اضطرارية.

وتابعت “نصر” في تصريحات لـ”صدى البلد” أنه لابد أن يقوم الطلاب بتحمل مصاريف تعليمهم في حالة رسوبهم ولكن بشكل تدريجي، وأن تختلف مرحلة المدارس عن الجامعات، علي أن تكون المصروفات لمن يرسب في المدارس أقل من الجامعات، لافتة إلي أنه لابد من السماح في حالة الرسوب للمرة الأولي تخفيفًا علي الطلاب وإن كان الطلاب لديهم أعذار قهرية.

وأضافت النائبة أن مع تكرار الرسوب لمرتين يقوم بتحمل نصف المصروفات علي أن تقوم الدولة بدعم النصف الآخر، وإن تكرر الرسوب أكثر من عامين يقوم الطالب بتحمل المصروفات بالكامل باختلاف الكلية إن كانت نظرية أو عملية باختلاف المصروفات، وهو ما يكون في متوسط من 10 آلاف إلي 15 ألف جنيه في العام.

وأشارت ماجدة نصر إلي أن الهدف من مشروع القانون أن يكون هناك جدية من الطلاب للتعليم، موضحة أن هناك طلاب يتعمدون أن يرسبو في الجامعة لكي يستفيدو من التأمين الصحي وهم من يكون لديهم مرض مزمن، مضيفة أنه لابد أن يتم حل هذه المشكلة بعلاج الطلاب بعد تخرجهم لكي لا يضطرو إلي ذلك، مؤكدة أنه من يقوم بالرسوب للتهرب من أداء الخدمة العسكرية لابد أن يقوم بدفع مصروفاته.

وفي نفس السياق أيدت الدكتورة منى عبد العاطي عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، مشروع القانون الذي تقدم به النائب فايز بركات ألا يكون الدراسة للطلاب مدعمه في حالة رسوبهم في الجامعات علي أن يقوم بدفع 12 ألف جنيه في العام، مشيرة إلي أنه لابد من دراسة المشروع بشكل دقيق لكي لا يكون بمبالغ أكثر مما ينبغي مما يشكل عبء على الطلاب.

 

وأضافت “عبد العاطي” في تصريحات لـ “صدي البلد” أنها مع مجانية التعليم، ولكن الهدف من مشروع القانون أن يقوم الطلاب باتخاذ مسألة التعليم بشكل أكثر جدية، مشير’ إلي أنه لابد من النظر في التكلفة التي يقوم الطلاب بدفعها، علي أن يقوم الطالب بدفع تكلفة تعليمه باختلاف الكلية التي ينتمي إليها إذا كانت كلية نظرية أو كلية عملية ولا يقوم بدفع 12 ألف جنيه.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *