التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

السيد البدوي قام بتسديد 20 مليون جنيه لمدينة الإنتاج

السيد البدوي قام بتسديد 20 مليون جنيه لمدينة الإنتاج
السيد البدوي قام بتسديد 20 مليون جنيه لمدينة الإنتاج

علم “صدى البلد” أن السيد البدوي مالك قناة الحياة قام بتسديد 20 مليون جنيه لمدينة الإنتاج ، حيث سدد كل المدينونية الخاصة لقناة الحياة للمدينة.

ومن المقرر أن يتم إعادة بث القناة مجددا وتعود جميع خدمات إلى استوديوهات شبكة قنوات الحياة.

وكانت قناة الحياة قد طلب من الشركة المصرية لمدينة الانتاج الإعلامي في 2 يونيو الجاري، مهلة أسبوع لسداد جزء من المديونية المستحقة عليها، والمقدرة ب 19.9 مليون جنيه و 75 ألف دولار.

وجاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بين المستشار جميل سعيد المكلف من قبل شركة سيجما للإعلام عن قناة الحياة، وبين رئيس مجلس إدارة مدينة الانتاج الإعلامي والعضو المنتدب، والذي تبين من خلاله أن إدارة القناة تراخت عن سداد المديونية والمهلة المحددة لها والمتفق عليها، بالاضافة الي قيام الشركة المصرية لمدينة الانتاج الاعلامي بإخطارها بأكثر من مرسوم قانوني تحثهم علي سداد المديونية.

واضافت الأوراق التي حصل عليها موقع “صدى البلد”، ان شركة سيجما للإعلام “قناة الحياة” لم تلتزم بالتعهدات الكتابية، بالاضافة الي رفض جميع الشيكات المقدمة منها بسبب عدم كفاية الرصيد.

وبناء عليه، تم اتخاذ كافة الاجراءات حيال الشركة حفاظا علي حقوق الشركة المصرية لمدينة الانتاج الاعلامي، كما تبين ان القناة اخلت الالتزام بالعقود المبرمة والتي يحق فيها لمدينة الانتاج بالتحفظ علي كافة منقولات القناة وحفاظا من إدارة المدينة علي استمرار العلاقة التعاقدية بأنه تم الاتفاق بايقاف كافة الخدمات المؤداة للقناة بما فيها خدمة الكهرباء لستديوهات البث المباشر، كاجراء اولي.

واضافت الاوراق أن المدينة لن تقبل سداد جزء من المديونات ولن يتم إعادة الخدمات إلا بعد سداد كافة المديونية المستحقة علي أن يتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية خلال اسبوعين من تاريخه، بينها اجراءات فسخ التعاقد مع الشركة .

وكشفت الاوراق ان شركة سيجما للاعلام، قامت بالتعهد أمام المحكمة الاقتصادية ضد الشركة المصرية للانتاج الاعلامي، والتي تتحصل وقائع الدعوي فيها، بان الشركة المدعية اقامت دعوي في 24 مايو 2014 لاسترداد مبلغ 16 مليون و 263 الف جنيه عن خسائر التي تكبدتها، حيث تبين ان مدينة الانتاج طرحت في عام 2010 بعض قطع الأراضي الفضاء الملوكة لها لبيع بنظام المزايدة العالمية طبقا للشروط المعلن عنها بالكراسة، وتقدمت شركة سيجما لشراء احدي القطع في 11 اكتوبر 2010 وتم اخطارها بإرساء المزاد عليها، والتي تبلغ مساحتها 10302 متر مربع بإجمالي مبلغ 32574924 الف جنيه، وعرضت شركة سيجما سداد مبلغ 10 ملايين جنيه علي ان يكون باقي الملبغ خلال عام من تاريخ الموافقة، ووافقت مدينة الانتاج علي ذلك العرض، إلا ان نتيجه ظروف البلاد الاقتصادية تعثرت سيجما في السداد وقامت المدينة باخطار شركة سيجما بالغاء قرار الترسية ومصادرة المبالغ المسددة فضلا عن تحريك جنحه مباشرة بقيمة الشيكات.

وتبين من الحكم الصادر، برفض دعوي شركة سيجما للاعلام ضد مدينة الانتاج، ان الشركة تعثرت في دفع المبالغ المتفق عليها بين الطرفين، وفي هذه الحالة يكون الحق لمدينة الانتاج بيع الارض المتفق عليها لعدم سداد كافة الاقساط في المواعيد المحددة، دون تنبيه او إنذار.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *