التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الولايات المتحدة الأمريكية تحقق هدفها وتستقبل لاجئين سوريين,10 ألاف لاجئ سوري يذهبوا إلى أمريكا

الولايات المتحدة الأمريكية تحقق هدفها وتستقبل لاجئين سوريين,10 ألاف لاجئ سوري يذهبوا إلى أمريكا
الولايات المتحدة الأمريكية تحقق هدفها وتستقبل لاجئين سوريين

الولايات المتحدة الأمريكية تحقق هدفها وتستقبل لاجئين سوريين,10 ألاف لاجئ سوري يذهبوا إلى أمريكا,اللاجئين السوريين يذهبوا لأمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية تستقبل لاجئين سوريين,أمريكا تحقق هدفا في استقبال للاجئين السوريين,المهاجرين السوريين لأمريكا,استقبال لاجئين سوريين في أمريكا, السفيرة الأمريكية لدى الأردن أمريكا تحقق هدفها نحو استقبال 10 ألاف لاجئ سوري من الأراضي الأردنية إلى أمريكا ضمن برنامج إعادة توطين اللاجئين والمهاجرين.

 

تمر سوريا بأوقات عصيبة فهناك حرب دائرة بها وهناك قصف مما أدى إلى نزوح سكان سوريا وهجرتهم من وطنهم لما يتعرضوا له  من أضرار نتيجة الحرب، وشهدت سوريا قصف عدة مدن مثل حلب وغيرها وأى ذلك إلى تشريد عائلات كثيرة وموت الكثير من الأطفال.

الولايات المتحدة الأمريكية

لجأ أهل سوريا لعديد من الدول مثل أمريكا ومصر وتركيا وغيرهم من الدول وأخر أخبار اللجوء السوري كان تصريح السفير الأمريكية لدى الأردن أليس ويلز التي صرحت أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لتحقيق هدفها وهو استقبال 10 ألاف سوري وهذا يحدث اليوم الاثنين ويندرج هذا ضمن برنامج الولايات المتحدة الأمريكية في إعادة توطين اللاجئين والمهاجرين جراء الحرب السورية التي مازالت مستمرة حتى الآن منذ عام.

 

برنامج إعادة توطين اللاجئين السوريين

 

برنامج إعادة  التوطين للاجئين انبثق في الولايات المتحدة الامريكية في حملة المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية حيث قال في تصريح له أن اللاجئين السورين قد يشكلوا تهديد أمني محتمل على الولايات المتحدة الأمريكية.

 

والتقت السفيرة الأمريكية أليس ويلز ثلاث عائلات لاجئة قبل مغادرتهم إلى مدينة سان دييغو الموجودة بولاية كاليفورنيا و شارلو تسفيل محافظة بولاية فرجينيا، كما أوضحت السفيرة في حديثها بخصوص قضايا الأمن معلقة أن اللاجئين أكثر الفئات التي تسافر للولايات المتحدة الأمريكية ويتم إجراءات فحوصات أمنية لهم.

والمعروف أن الأفضلية في الفئات التي تسافر واللجوء إلى الولايات المتحدة الأمريكية تكون لضحايا العنف، الذين يعانون من عدة مشاكل طبية ونفسية والأطفال الصغار والكبار.

والجدير بالذكر أن هناك أكثر من خمسة ملايين سوري تركوا بلدهم وهاجروا خوفا من لحرب الأهلية الاناشبة في سوريا والتي بدأت منذ عام 2011.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *