التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

باي باي 25 يناير .. مبارك برئ من غسل الأموال و الجرائم المنظمة في سويسرا

باي باي 25 يناير .. مبارك برئ من غسل الأموال و الجرائم المنظمة في سويسرا
مبارك برئ

مبارك برئ .. الرئيس المصري الذي قامت ثورة 25 يناير للإطاحة به و المطالبة بحقوق المواطنين المشروعة ” عيش و حرية و عدالة إجتماعية ” بعد مرور 6 سنوات أثبتت براءته من كافة التهم التي نسبت إليه داخليا و خارجيا و يحيا بشكل طبيعي في رغد و رخاء في حين يعيش المواطن المصري في مرار متصل لا ينقطع و لا يتوقف ، و يعيش شباب الثورة بين سجين و صاحب عاهة .

صدمة لكل من خرج في ثورة الخامس و العشرين من يناير بعد قرار من السلطات القضائية السويسرية بإسقاط كافة التهم المتعلقة بغسل الأموال و الجرائم المنظمة بسبب عدم كفاية الأدلة ، وقد أكد مكتب التحقيقات أن التهم أسقطت وتوقفت الاجراءات الجنائية عن فيما يخص مبارك و آخرون من رجاله لأموال تبلغ حوالي الـ 180 مليون فرنك سويسري مجمدة في البنوك السويسرية ، و في الوقت الحالي تجري التحقيقات حوال ستة أشخاص من ضمنهم علاء و جمال مبارك لمبالغ مالية مجمدة تصل إلى 430 مليون فرنك سويسري ، و لا يمكن أن نستبعد أن تلقى هذه التحقيقات مصير ما سبقها و تسقط هي أيضا.

بالطبع لا يمكن أن نلوم على مكتب التحقيقات السويسري و الا على المجرمين الذين امتصوا دماء الشعب المصري و جففوا مياهه و قوت أولاده ، لكن فقط نتسأل عن الجهة التي كان من المفترض بها أن تهتم بتتبع هذه التحقيقات و تقديم الادلة الكافية التي تدين مبارك و نظامه ، فبدلا من أن نتبرع لمصر ” بجنيه ” و أن ” نصبح على مصر ” كان من المفترض ان نهتم بإعادة أموالنا المنهوبة من رجال النظام السابق.

وكأن ثورة يناير لم تحدث و كأن مبارك لم يكن فاسدا و كأننا شعب و كأنها دولة ، لا أدري ماذا أقول أو ماذا يجب أن نفعل ، لكن لا يوجد لدي أي أمل في الحياة في هذه ” المخروبة ” و أتمنى أن يأتي اليوم و أسافر إلى الخارج ، حتى أنسى ما مررنا به و ما تحول من حلم إلى كابوس مظلم مستمر إلى الأبد .

حسبنا الله و نعم الوكيل ، لنا الله يا شعب مصر ، حسبنا الله و نعم الوكيل

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *