التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

حقيقة وفاة قاضي الإعدامات , المستشار شعبان الشامي يتعافى بعد الحادثة

حقيقة وفاة قاضي الإعدامات , المستشار شعبان الشامي يتعافى بعد الحادثة
حقيقة وفاة قاضي الأعدامات

تعرض المستشار شعبان الشامي رئيس محكمة جنايات القاهرةلحادثة بسيارته حيث انقلبت على طريق مرسى مطروح بالقرب من مدينة العلمين  ، وتم نقله فورا إلى مستشفى القوات الجوية لتلقي العلاج حيث أصيب بجرح في رأسه وكدمات في الصدر ، وترددت على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من شائعات وفاته وموته اكلينيكا وهو أمر غير صحيح بالمرة، وتم تكذيبه من عدة مصادر.

نادي القضاة وتكذيبه للخبر

وصرحت اللجنة الإعلامية بنادي القضاة انا ما يتردد على مواقع التواصل الاجتماعي فيما يخص وفاة المستشار شعبان الشامي غير صحيحة بالمرة وان المستشار يتلقى العلاج بمستشفى القوات الجوية وبصحة جيدة.

الحالة الصحية المستشار وتطورها

بعد إصابة المستشار شعبان الشامي بكسور وجروح نتيجة الحادثة ثم نقله فورا لتلقي العلاج بمستشفى القوات الجوية، حيث تم نقله للعناية المركزة لخطورة حالته أن ذاك وعند الاطمئنان عليه وتحسن حالته ثم نقله إلى غرفة أخرى لتلقي العلاج حتى الاطمئنان على حالته، وأكد أحد ابن المستشار أنه أصبح بحالة جيدة ويتلقى العلاج حاليا في مستشفى العلمين ،وأن حالته مستقرة وفي تحسن.

قاضي الهروب الكبير أو قاضي الإعدامات وسبب التسميه

أطلق على المستشار شعبان الشامي قاضي الهروب الكبير وذلك لحكمه في قضية هروب محمد مرسي ،و بديع ،و غيرهم من سجن وادي الناطرون وحكم في قضية التخابر بالإعدام على الدكتور محمد مرسي وبديع حضوريا ،و95 غيابيا منهم يوسف القرضاوي لذلك سمي بقاضي الإعدامات.

والمعروف عن المستشار شعبان الشامي حكمه في العديد من قضايا الرأي العام كحكمه في قضية الرئيس الراحل حسني مبارك في قضية الكسب غير المشروع وبراءته، ورفضه الطعن في الحكم من النيابة ،و الجدير بالذكر متابعة المستشار لقضية انتفاضة الخبز في عهد الرئيس السادات، و كذلك تحقيقه في قضية كنيسة المسرة والفتنة الطائفية عام 1981م.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *