التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

رئيس لجنة حقوق الإنسان العربية: انتهاكات إسرائيل في القدس جريمة يندى لها الجبين ومدانه

رئيس لجنة حقوق الإنسان العربية: انتهاكات إسرائيل في القدس جريمة يندى لها الجبين ومدانه
رئيس لجنة حقوق الإنسان العربية: انتهاكات إسرائيل في القدس جريمة يندى لها الجبين ومدانه

استنكر المستشار محمد جمعه فزيع رئيس لجنة حقوق الانسان العربية “لجنة الميثاق”، الانتهاكات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في القدس والاراضي الفلسطينية المحتلة بانها جرائم يندى لها الجبين ومدانة وغير مبررة.

وشدد المستشار فزيع في تصريح له اليوم “الثلاثاء” على ضرورة حشد الجهود لمواجهة تلك الانتهاكات الاسرائيلية التي تضرب عرض الحائط بالقانون الانساني الدولي والقوانين الدولية ، وتقديم كافة أشكال الدعم لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني الذي تنتهك حقوقه.

وأكد فزيع أهمية مشاركته فى اجتماعات الدورة الـ42 للجنة الدائمة لحقوق الإنسان المنعقدة بمقر الجامعة العربية وذلك فى اطار التعاون بين لجنتي “الميثاق ” المستقلة واللجنة الدائمة لحقوق الإنسان التي تعد لجنة حكومية.

وقال ان هناك بندا دائما على جدول أعمال اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان وهو بند الميثاق العربي لحقوق الانسان، وبالتالي فان المشاركة تأتي فى اطار تفعيل هذا البند، ولتسليط الضوء على أنشطة اللجنة، وبرنامج عملها ومتطلبات دعمها خلال الفترة المقبلة لتعزيز وحماية حقوق الإنسان في العالم العربي .

وأكد أهمية الدور الذي تقوم به لجنة الميثاق في هذا الإطار حيث تتلقى التقارير من الدول الأعضاء فى الميثاق العربى لحقوق الإنسان، لبحثها والوقوف على مدى أعمال تلك الدول للميثاق، ومن ثم تصدر اللجنة التوصيات والملاحظات بشأنها ، ومتابعتها بشكل دوري، وذلك في ضوء المهمة الأساسية للجنة حقوق الإنسان المنصوص عليها فى الميثاق العربى لحقوق الإنسان، باعتبارها وثيقة حقوقية عربية شاملة لكافة الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

واكد فزيع أهمية دعم الجامعة العربية للجنة حقوق الإنسان العربية، منوها بدعم امينها العام احمد ابو الغيط للجنة الميثاق كي تقوم بالمهام التي تضطلع بها، لافتا إلى أنه ناقش خلال لقائه مع الأمين العام عددا من الاقتراحات لتطوير منظومة حقوق الانسان فى الدول العربية.

وجدد فزيع مطالبته للدول التي لم تصدق بعد على الميثاق الاسراع بالمصادقة عليه باعتباره الوثيقة العربية الوحيدة المنظمة لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن اللجنة تلقت حتى الان ١٣ تقريرا من الدول التي صادقت على الميثاق مما يعكس حرص تلك الدول والإرادة السياسية لها للالتزام بأحكام الميثاق وما ورد فيه من حريات وحقوق.

واوضح ان اللجنة تجري حاليا دراسات لتطوير وتحديث الميثاق وتطوير احكامه لتتواكب مع المتغيرات الراهنة.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *