التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

ريهام سعيد تروي حقيقة وقائع اتهامها بـ”سرقة ذهب”

ريهام سعيد تروي حقيقة وقائع اتهامها بـ”سرقة ذهب”
ريهام سعيد تروي حقيقة وقائع اتهامها بـ"سرقة ذهب"

روت الإعلامية ريهام سعيد، وقائع اتهامها بسرقة الشبكة، وقت أن كانت مخطوبة لأحد الأشخاص، حين كان عمرها 24 عامًا، كما تحدثت عن المشاكل والأزمات الكثيرة التي تعرضت لها وقتها.

وقالت خلال حلقة أمس الأربعاء، من برنامجها “صبايا الخير”، الذي يُعرض على شاشة “النهار”، إنها واجهت العديد من الأزمات والخلافات، حين تمت خِطبتها لأحد الأشخاص من مدينة الإسكندرية -رفضت أن تذكر اسمه- بسبب اعتراض والدته على زواجه من “سعيد” لأنها مُطلقة ولديها طفلان.

أوضحت: “قابلتني مشاكل كتيرة جدًا، لأنه مكنش متجوز قبل كده، ومامته كانت معترضة جدًا لأني مطلقة ومعايا أولاد، وكانت دايمًا تقوله: “هتاخد اللي معاها عيال”، لافتةً إلى أنها حاولت كثيرًا إرضاء والدة خطيبها، لكن باءت مُحاولاتها بالفشل.

وتابعت “سعيد” أنها كانت تصمت أمام هذه الإهانة، لأنها كانت تظن أنها “معيوبة”، على حد قولها، لكونها مُطلقة وأم لطفلين، مضيفةً: “كل الحاجات اللي ربنا قال عليها تنكح المرأة لأجلها كانت موجودة، لكن كنت منكسرة جدًا، لأني كنت حاسة إني معيوبة، وحصل خلافات كتير بسبب الأهل، لغاية ما في لحظة معينة قلت مش هكمل وفسخت الخطوبة، وهو انهار وقتها وحاول معايا لكن كنت رافضة”.

وتذكر أنه بعد فسخ الخطوبة، فوجئت بخبر منشور في صحيفة الوفد، يفيد بأنها قامت بسرقة شبكة تقدر قيمتها بنصف مليون جنيه، وتم تحرير محضر في أحد أقسام الشرطة يتهمها بالسرقة، موضحةً أنها نفت كل هذه الاتهامات، وأقسمت على ذلك أمام المحكمة، وفقًا للعُرف السائد في مثل هذه القضايا، حيث يُقسم الطرفان على عدم امتلاك الشبكة.

وقالت إن خطيبها رفض أن يُقسم على ذلك، وانتهى به الحال وقد تنازل عن القضية، وتابعت: “هو عملي الفضيحة دي عشان ينتقم مني، وللتشهير بيا، وأي حد كان بيتقدملي بعدها كانوا يقولوله خلي بالك بتاخد الشبكة وتجري.. ورفضت إني أرفع قضية رد شرف، وفوضت أمري لله”.

واستطردت أنه بعد ذلك، لم تنقطع تهديدات خطيبها السابق لها، حيث هددها بأن يظهر في أحد البرامج للتشهير بها، وأكدت على أنها حين علمت بوفاة خطيبها السابق بعد إصابته بسرطان في العظام، أصابها حزن شديد، وبكت وترحمت عليه، دون أن يكون هناك أي شماتة في موته.

ونوهت بأن الإعلاميين والمشاهير، يتم تهديدهم دائمًا بالجمهور، قائلةً: “احنا حياتنا صعبة جدًا، ولو تشوفوا داخلياتنا وكام واحد بيهددنا بيكم، دايمًا بنتهدد وبنفضل عايشين طول حياتنا متهددين بيكم”.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *