التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

شقيق “محتجز” قسم منشأة ناصر يتهم معاوني مباحث وأمين شرطة بأنهم وراء قتله

شقيق “محتجز” قسم منشأة ناصر يتهم معاوني مباحث وأمين شرطة  بأنهم وراء قتله
شقيق "محتجز" قسم منشأة ناصر يتهم معاوني مباحث وأمين شرطة بأنهم وراء قتله

واصلت نيابة غرب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار هيثم أبو ضيف، وإشراف المستشار عبد الرحمن شتلة المحامى العام لنيابات غرب القاهرة، الاستماع لأقوال شهود العيان في واقعة انتحار متهم داخل حجز قسم منشية ناصر، أمس الأربعاء.

واستمعت النيابة لأقوال شقيق المتوفى، والذى اتهم اثنين معاونين مباحث وأمين شرطة، من قوة القسم بأنهم وراء وفاة شقيقه.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهم جمال ك ع، وشهرته “كمال عويضة”، 40 عامًا يعمل في مجال استخراج تراخيص السيارات، مقابل مبالغ مالية، وورد لقسم منشأة ناصر بلاغًا من أحد المواطنين يتهم فيه “عويضة” بالنصب عليه بعد أن أخذ منه 700 جنيه، لاستخراج تراخيص لسيارته، إلاّ أنه عقب ذلك قام بالمماطلة، فتقدم ببلاغ ضده إلى القسم.

وتابعت تحقيقات النيابة، أن ضابط بقسم منشأة ناصر يدعى “ع.ز”، اتفق مع المُبلِّغ على مسايرة “عويضة” والاتفاق معه على مقابلته لإعداد كمين له وضبطه، وبالفعل اتفق معه على مقابلته على أحد المقاهي بمنشأة ناصر، أمس الأول الثلاثاء، الساعة الحادية عشر مساءً، وحضر “عويضة” بصحبة شخص آخر، وجاءت قوة من قسم شرطة مباحث منشأة ناصر وألقت القبض على الإثنين.

وبين أحد أقارب “كمال عويضة” في أقواله أمام النيابة، أنهم علموا باحتجاز “عويضة” في القسم صباح أمس الأربعاء، وبعد توجههم للقسم للسؤال عليه، تم إنكار وجوده، إلاّ أنه علم بعد ذلك من أحد العاملين بالقسم، أن “جمال” توفى بداخل القسم، بعد القبض عليه، وإيداعه بغرفة بمفرده.

وأضاف أهلية المُتوفى في التحقيقات، أن أحد الأفراد بالقسم قاموا بإخبارهم عصرًا أن “جمال” انتحر، وانه تم نقل جثته إلى مشرحة زينهم، واستبعد الأهالي انتحار نجلهم خاصةً وانه متعلق بولديه والذين يبلغ سن أكبرهم 12 عامًا بالإضافة لتمتعه بدماثة خلق، وحب الناس.

وفي نفس السياق، أمرت النيابة باستدعاء ضابط الشرطة محرر محضر الضبط للمتهم وأمناء وأفراد الشرطة المتواجدين وقت وفاة المتهم لسؤالهم ومعرفة ملابسات الواقعة.

وأكد محضر الشرطة الذي تسلمته النيابة أن المتهم تم إيداعه في غرفة بمفرده لحين الانتهاء من مناقشته حول الاتهامات المنسوبة له، وأثناء قيام أحد أمناء الشرطة بالدخول إلى الغرفة المتواجد بها المتهم المتوفى عثر عليه مشنوقا ومعلقا في حبل بنافذة الغرفة.

وأجرت النيابة معاينة لمكان الواقعة وتمت مناظرة الجثة وتشريحها وكشفت أن الحبل المستخدم في عملية الشنق خاص بالمتهم كان في بنطاله.

واستعجلت النيابة العامة تقرير الصفة التشريحية للوقوف على سبب الوفاة وإذا كان هناك شبهة جنائية من عدمه، وصرحت بدفن المتوفى.

يذكر أن عددا من المواطنين قاموا بالتظاهر أمام قسم منشأة ناصر إحتجاجًا على وفاة مواطن داخل قسم منشأة ناصر، وردد المتجمهرون هتافات ضد الشرطة وتوجيه اتهام للشرطة بقتل ذويهم.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *