التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

صفاء بعد طلبها الخلع: زوجي تحول من “مقاول” لـ”مشعوذ” كبير.. ويحرضني على معصية الخال

صفاء بعد طلبها الخلع: زوجي تحول من “مقاول” لـ”مشعوذ” كبير.. ويحرضني على معصية الخال
صفاء بعد طلبها الخلع: زوجي تحول من "مقاول" لـ"مشعوذ" كبير.. ويحرضني على معصية الخال

“لم استطع الاحتمال والعيش معه بعد الآن”.. بهذه الكلمات بررت صفاء ذات الخامسة والثلاثين عاما، السبب وراء حضورها فى الصفوف الأولى المتراكمة أمام محكمة الأسرة بإمبابة، باحثةً عن الخلع والخلاص الأبدي من زوجها الذى جلب لها المشقة والعناء.

فتسرد صفاء لنا قصة زواجها التى امتدت لـ ٧ سنوات، بأن زوجها كان يعمل فى مجال المقاولات، قبل أن ينتهى به الأمر إلى الإصابة فى قدميه بسبب حادث تعرض له، مما أعاقه عن مواصلة عمله مثل السابق.

وتضيف: أنجبت منه طفلين “عمر لديه ٥ سنوات ونورا لديها ٣ سنوات”، حياتنا كانت تسير بشكل طبيعى قبل إصابته التي لحقت به وأرغمته على عدم مغادرة البيت، من هنا بدأ التحول التدريجي فى مسار حياتنا للأسوأ، تغيرت عاداته وانقطع مصدر رزقنا، فكان مدمنًا على مشاهدة أفلام الدجل والشعوذة التى أثرت على تفكيره ونمط حياتنا.

وتابعت: بعد ذلك بدأ يقتنع بفكرة الدجل وكان يأخذ من منزلنا لتلك النشاطات المريبة أمام عيون اطفالنا الصغار، لم اتمكن من منعه فى البداية ، فكان يحرضنى بشكل متواصل علي معصيه الخالق بمشاركته في تلك الأمور التى يحرمها الله والدين والقانون، مع الوقت هددنى بالطلاق والزواج من فتاة أخرى.

وفى أحد الأيام اصيبت طفلتى الصغرى بحالة من الفزع بسبب مشاهد الدجل المروعة من دماء متناثرة ودخان كثيف، انتقلت بها إلى الطبيب وأمرنى بتوفير الراحة العصبية اللازمة لها، بعد ذلك أدركت أن حياتى معه مستحيلة فطلبت الخلع منه لأن اولادى بالدنيا عندى.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *