وذكرت صحيفة «العرب القطرية», أن الجانبين ناقشا بعض الملفات الخاصة بين البلدين، وحملت الرسالة الرد الذي تم إعداده في وقت سابق من قبل دولة #قطر على قائمة المطالب الجماعية المقدمة عن طريق دولة #الكويت الشقيقة في أواخر الشهر الماضي.

وبدأت الأزمة الخليجية في 5 يونيو الماضي؛ حين قطعت #السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع #قطر، وفرضت الثلاث الأولى عليها حصاراً برياً وجوياً، لاتهامها بـ «دعم الإرهاب»، وهو ما نفته الدوحة بشكل قاطع.

وفي الـ 22 من يونيو الماضي، قدمت السعودية والإمارات والبحرين، عبر الكويت، إلى قطر قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات معها، بينها إغلاق قناة «الجزيرة»، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها، وفق الوكالة البحرينية الرسمية للأنباء.

بينما أكدت الدوحة أن المطالب «ليست واقعية وغير متوازنة وتفتقد المنطق، فضلاً عن كونها غير قابلة للتنفيذ».