التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

عمرو اديب يحذر من القادم .. ينتقد سياسات أردوغان و يؤكد في مصر أصبحنا عمي في بلد عميان

عمرو اديب يحذر من القادم .. ينتقد سياسات أردوغان و يؤكد في مصر أصبحنا عمي في بلد عميان
عمرو اديب يحذر من القادم .. ينتقض سياسات أردوغان و يؤكد في مصر أصبحنا عمي في بلد عميان

عمرو أديب يحذر من القادم .. ينتقض سياسات أردوغان و يؤكد في مصر أصبحنا عمي في بلد عميان في برنامجه كل يوم الذي يبث على قناة أون تي في بدأ عمرو أديب حديثه بمهاجمة سياسات أردوغان التي وصفها بالسياسات الاستعمارية و الدولة المحتلة ، مؤكدا على فجاجه و بجاحة النظام التركي الذي يعترف بكل أريحية أنه يحتل أجزاء من العراق و من سوريا ..

عمرو أديب يهاجم النظام التركي :

فقد أكد أن القنوات التركية حين تتحدث عن القوات التركية الموجودة في العراق و سوريا لا تتناول أخبارهم على أنها قوات تدافع عن الحدود التركية و تحمي الدولة و لكنها تعترف صراحة أنهم قوات احتلال ، ملمحا أن مخطط أردوغان هو المكسب فقط ، فقد أكد أنه سيشارك فيما يجري من أحداث سواء في العراق أو سوريا حتى لو كانت مشاركته عنوة و على خلاف رغبات الدول الكبري أو الدول المحتلة نفسها..

عمرو اديب يحذر من القادم

وقد تناول تهديدات أردوغان الصريحة بضرب الموصل و محاولات الحكومة العراقية الاستنجاد بالأمم المتحدة من أجل إرغام تركيا على ترك العراق و الخروج منها …

الجيش المصري من وجهة نظر عمرو أديب :

تناول عمرو أديب أيضا الأوضاع المضطربة في مصر و التي أكد أنها تأخذ الدولة كاملة بخطى ثابته لتتحول إلى سوريا جديدة أو عراق أخرى ، مؤكدا أن بهذا المنوال قد نجد أن مطروح تحولت إلى ولاية داعشية و سيناء إلى دولة سيناء أو إلى أراضي تتبع لحماس ، مؤكدا أن الجيش المصري يختلف عن كل جيوش العالم ، فالجيش المصري هو عائلاتنا و تشارك فيه كافة فئات الشعب المصري على عكس الجيوش في الدول الأخرى و التي على الأغلب تكون جيوشها من المرتزقة و من الطوائف و ليس من عموم الشعب ، مضيفا أن الوضع الحالي قد يجعل الدول حول مصر تتجرأ على الدخول عسكريا مثلما حدث مع سوريا و العراق من تركيا .

عمرو أديب يطالب الحكومة بترتيب الأولويات :

أخيرا تحدث عمرو أديب عن الأولويات التي لابد  أن يعاد تنظيمها و أن يعلم بها الشعب ، فما يحدث في مصر من وجهة نظر و على حد وصفه أن كل مصري يضع أصبعه في عينه و بالتالي تحولنا جميعا إلى عمي في بلد عميان و هو ما يجعلنا ننجرف يوميا خلف مشكلة جديدة ، فاليوم سيناء و قبلها أزمة السكر و قبلها التوكتوك ، كما طالب عمرو أديب من المسئولين عن الدولة أن يتشبهوا بعبد الناصر و يقوموا بإصدار كتيب يوضح أولويات الحكومة و الدولة التي نعيش فيها حتى يعرف الجميع ما هي الخطوات التي تسير عليها الدولة و يطمئن كل فرد على مستقبله.

شاهد فيديو عمرو أديب :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *