التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

غادة والي تُطلق مشروعاً للحد من الزيادة السكانية في مصر

غادة والي تُطلق مشروعاً للحد من الزيادة السكانية في مصر
غادة والي تُطلق مشروعاً للحد من الزيادة السكانية في مصر

اطلقت وزارة التضامن الاجتماعي، بمناسبة اليوم العالمي للسكان وبالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، مشروعاً للحد من الزيادة السكانية بين الأسر المستفيدة من برنامج تكافُل، مستهدفةً 1,003,836 سيدة تتراوح أعمارهن بين 15 إلي 49 عاماً.

وأضاف البيان الذي صدر اليوم الثلاثاء، أنه تم اختيار عشر محافظات لتنفيذ المشروع بها لكونها المحافظات الأكثر فقراً، والأعلى خصوبة، وهى البحيرة، والفيوم، وبني سويف، والمنيا، وقنا، وسوهاج، وأسيوط، والأقصر، وأسوان، بالإضافة إلى محافظة الجيزة. ويبلغ متوسط معدل المواليد في العشر محافظات المستهدفة (26.7) “مولود لكل 1000 نسمة ويأتي في مقدمتها محافظتي الفيوم وبني سويف.

وقالت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، فى تصريحات صحفية، إن استهداف المشروع والذي يستمر لمدة عامين للمستفيدات من برنامج تكافُل يُعد فرصة استراتيجية لتقديم نموذج شامل لتحسين الخصائص السكانية، وتغيير الأعراف الاجتماعية السلبية، إضافة إلى تعزيز مفهوم الأسرة الصغيرة، حيث يعمل المشروع على رفع وعي الأسر المستهدفة بمفهوم “الأسرة الصغيرة” وأهمية المباعدة بين الولادات لما لهما من تأثير إيجابي على الحالة الاقتصادية، وعلى صحة الأم وأطفالها، بالإضافة إلى تحسين مستوى خدمات تنظيم الأسرة المُقدمة وربط مراكز تنظيم الأسرة بقاعدة بيانات برنامج تكافُل لضمان المتابعة الدقيقة للحالات، وتمكين الكوادر المختلفة العاملة في المجال لعدد (21,504 طبيباً، و43,879 ممرضة، و6,759 رائدة ريفية، و15,092 متطوعا) ، ودعم وتمكين الجمعيات الأهلية لعدد (239 جمعية)، كونها شريكا فاعلا في القضايا المجتمعية، بالإضافة إلى إطلاق حملة إعلامية متكاملة تستند إلى تحديد دقيق لشكل ومضمون الرسائل من خلال الإذاعة والتليفزيون.

وأوضحت “والي ” أن هذا المشروع يأتي في إطار جهود الدولة لتنفيذ خطة التنمية المستدامة، والتي تضع القضية السكانية على رأس أولوياتها لما لها من دور في الحد من الفقر وتحقيق نمواً اقتصادياً ملموساً يضمن حياة كريمة، وآمنة للشعب المصري، مع العلم أن معدلات النمو السكاني قد بلغت 2,4% في عام 2015، وهو معدل يفوق معدلات الدول المتقدمة بخمسة أضعاف، الأمر الذي يحتم على الجهات المسئولة ضرورة العمل الجاد والسريع، فلكى نتمكن من تحقيق نمواً اقتصادياً ملموساً لابد أن تكون معدلاته ثلاثة أضعاف معدلات النمو السكاني.
وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أن نسبة السيدات اللاتي لديهن أقل من 3 أطفال تبلغ (77٪) من إجمال السيدات المستفيدات من برنامج تكافل بالمحافظات المستهدفة وهو ما يشكل فرصة هامة لتنفيذ برنامج الحد من الزيادة السكانية بينهم.

جدير بالذكر أن برنامج تكافل يصرف مساعدات مالية شهرياً للأسر الأولى بالرعاية بلغت قيمتها 325 جنيهاً للأسرة الواحدة، مع صرف مساعدة شهرية للطالب بحد أقصى 3 طلاب فى الأسرة الواحدة شريطة الالتزام بالانتظام فى التعليم وحصولهم على الرعاية الصحية، وتصرف الأسرة مبلغ 325 جنيهاً، مع إضافة المبالغ التي تصرف للأبناء فى المراحل التعليمية المختلفة بالزيادات المقررة وإدراج فئة ما قبل التعليم فى البرنامج بقيمة 60 جنيه للطفل أقل من 6 سنوات، بحيث لو كانت الأسرة لديها أربعة أو خمسة أبناء فإنها ستأخذ عن ثلاثة فقط، وإذا كان لديها ابن تحت سن السادسة فيرتفع المبلغ الذى تتقاضاه شهرياً إلى 385 جنيه، وإذا كان الأبناء الثلاثة فى جميع المراحل التعليمية (ابتدائى، إعدادى، ثانوى) فإن إجمالى المبلغ الذي تتقاضاه الأسرة 645 جنيهاً.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *