التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

مصطفى الفقي: نستعد لإطلاق تنظيم مشروعات جديدة بمكتبة الإسكندرية

مصطفى الفقي: نستعد لإطلاق تنظيم مشروعات جديدة بمكتبة الإسكندرية
مصطفى الفقي: نستعد لإطلاق تنظيم مشروعات جديدة بمكتبة الإسكندرية

تنظم مكتبة الإسكندرية، لقاء مفتوحا يومي الخميس والجمعة 13 و14 يوليو الجاري بعدد من المثقفين، والأكاديميين، والنخبة السياسية والإعلاميين وقيادات العمل الأهلي للاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم بشأن مستقبل مكتبة الإسكندرية. يأتي هذا في الوقت الذي تستقبل فيه المكتبة عامها الخامس عشر في ظل إدارة جديدة.

وأكد الدكتور مصطفى الفقي، مدير المكتبة أن هذا اللقاء يأتي ضمن لقاءات أخرى يعقدها لاستطلاع الرأي، والاستماع إلى المقترحات والآراء المتنوعة بشأن مستقبل مكتبة الإسكندرية. وأشار إلى أن ما تحقق في المكتبة من انجازات طيلة السنوات الماضية مبهر محليًا وإقليميًا ودوليًا، وهو ما يستدعي الحفاظ على ما تحقق، ومواجهة التحديات القائمة، وإطلاق مبادرات جديدة.

وأضاف “الفقي”، أن هناك جملة من القضايا الأساسية تشغل مكتبة الإسكندرية في الفترة القادمة منها تمكين الشباب، وتفعيل دورهم في المجتمع، والسعي إلى أن تكون المكتبة مجالًا حيويًا لمختلف الآراء والاتجاهات طالما أنها تنطلق من أرضية وطنية، والسعي إلى دعم أهداف وخطط الدولة، وتقديم الرأي والمشورة ومقترحات السياسات إلى مؤسسات صنع القرار، والتوسع في برنامج مواجهة التطرف، والاهتمام بالفن والأدب في تكوين المواطن المصري.

وشدد على أن المرحلة القادمة تتطلب توازنًا دقيقًا بين دور المكتبة محليًا وإطلالتها الدولية، وقدرتها على التأثير عالميًا.

وكشف الفقي أن الفترة القادمة سوف تشهد بدايات ثمار خطة وضعت لتنفيذها خلال السنوات الخمس القادمة، حيث تركز على النشر باللغات العربية والانجليزية والفرنسية مع التوسع في الترجمة إلى اللغة العربية خاصة في مجالات العلوم الإنسانية، وستقدم المكتبة العديد من الخدمات الجديدة للباحثين.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *